[ 8129 مشاهدات ]

هو ابن غسان بن بولص قس داود، وجمان مراد موري،

من مواليد مدينة القامشلي في 28 تشرين الأول 1984،
في سنة 1998 دخل إكليريكية مار اسيا الحكيم الصغرى في حلب، وفيها تابع دراسته الإعدادية  حتى نال الشهادة الثانوية (الأدبي) سنة 2002،

 

 

ثم انتقل بعدها إلى إكليريكية دير سيدة النجاة- الشرفة (لبنان) في 2 تشرين الأول 2002،

 

وهناك بدأ دراسة العلوم الفلسفية واللاهوتية في كلية اللاهوت الحبرية- جامعة الروح القدس- الكسليك، وحصل على شهادة الليسانس الحبرية في الدراسات الفلسفية واللاهويتة سنة 2007.

 


ثم عاد إلى حلب ليبدأ رسالته بين مختلف النشاطات الرسولية والراعوية، ونال الدرجة الشماسية (الإنجيلية) يوم الأحد الواقع في 21 أيلول 2008، في كاتدرائية سيدة الإنتقال- حلب، بوضع يد سيادة راعي الأبرشية مار ديونوسيوس أنطوان شهدا،

 

ثم نال الدرجة الكهنوتية يوم السبت الواقع في 19 أيلول 2009، في كاتدرائية سيدة الإنتقال بوضع يد راعي الأبرشية المطران مار ديونوسيوس أنطوان شهدا،

 

 

وقد عيّنَ راعي الأبرشية الأب بول أثناء خدمته في حلب:

 

مديرًا لإكليريكية مار اسيا الحكيم الصغرى، مرشدًا للجمعية الخيرية للطائفة، مرشدًا لمركز سيدة الانتقال للتعليم المسيحي، مرشدًا لكشاف سيدة الانتقال، مرشدًا لجوقة مار رابولا، وأسس اخوية (أنا معك)، وتحضير اولاد المناولة الاولى، ومرشدًا في أخوية الشبيبة الطالبة المسيحية (JEC)، ومدير تحرير النشرة السريانية الطائفية، وكيل المطرانية، وكيل كنيسة مار اسيا الحكيم (الكاتدرائية القديمة) ودير مار اليان للطلبة الجامعيين، وتنظيم الطقوس والرتب والاحتفالات الكنسية، ودرس مادة التعليم المسيحي في مدرسة الأمل الخاصة، وفي سنة 2012 عينه سيادة راعي الأبرشية قاضيًا في المحكمة الروحية البدائية، ساهم مع عدد من الكهنة بتأسيس مجموعة القديسة مريم لإغاثة النازحين وخاصة أخوتنا المسلمين منذ بداية أزمة 2012.



ومازال يتابع خدمته في الأبرشية.