قداس عيد مار اسيا الحكيم

2012-10-15 20:58:00 [ 3380 مشاهدات ]
أقيم عيد مار اسيا الحكيم يوم الاحد 14 تشرين الأول 2012 في كاتدرائية سيدة الانتقال- العزيزية، بسبب الظروف التي تمر فيها حارة الجديدة.

ترأس القداس حضرة الأب بول قس داود مدير إكليريكية مار اسيا الحكيم، وخدم القداس طلاب الإكليريكية وجوقة سيدة الانتقال، وقُدم القداس على نية مؤسسي الإكليريكية سيادة المطران أنطوان بيلوني وحضرة الخور اسقف إميل اسود ولطلاب الإكليريكية، وقبل نهاية القداس بارك الأب بول المياه بشفاعة مار اسيا الحكيم ثم نزل الأب رزوق حنوش بين المصلين ورشهم بالمياه المقدسة. وبهذه المناسبة نعيد جميع الذين يتخذوا اسم مار اسيا الحكيم شفيعًا لهم، ونخص بالذكر سيادة المطران مار تيموتاوس حكمت بيلوني مطران فنزويلا الجزيل الاحترام، كما نطلب من الرب أن يكون العيد القادم في كنيسة مار اسيا الحكيم والسلام قد حل في بلدنا الحبيب سوريا.

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

facebook
إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً 

التعليقات (1)

  1. الشماس حبيب مراد:
    Oct 15, 2012 at 11:29 AM

    عيد مبارك على الجميع
    الله يحميكم جميعاً في حلب الحبيبة والله يعيد أمنه وسلامه لسوريا وخاصةً لحلب
    نحن هنا في لبنان قلبنا وروحنا معكم ودائماً نذكركم في صلواتنا وبشكل خاص غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي الذي يرافقكم دائماً في صلواته وبمحبته الأبوية
    أنا أفتخر بكم جميعاً وبصمودكم والله يزيل هذه المحنة، وأنا أكيد أنها ستزول قريباً لأنّ الله يوجد من المحنة خلاصاً ونحن لا نخاف شيئاً لأنه إن كان الله معنا فلا أحد يستطيع أن ينتصر علينا
    خلو إيمانكم بالرب قوي كتير والله يحميكم وانتبهوا على حالكم
    وأرجو أن يعود الوضع إلى طبيعته قريباً حتى آتي إليكم وأزوركم
    تحياتي إلى سيدنا المطران أنطوان شهدا ولأبونا المونسنيور إميل أسود والله يردّون بالسلامة وتحياتي لأبونا منير وأبونا رزوق وأبونا جورج. وخصوصي تحياتي ومحببتي لأخي الحبيب أبونا بول قس داود والله ياخد بإيدو ويكافئه على أتعابو، ولا أنسى مدير العلاقات العامة بالمطرانية الأستاذ جورج بخاش، وإخوتي الأحباء طلاب إكليريكية مار أسيا الحكيم الصغرى وأبارك لهم بمناسبة عيد شفيعهم، وللكشاف الحبيب كشاف سيدة الانتقال وكل الشفيّه.
    الله يبارككم جميعاً وان شاء الله تعيّدون الأعياد المقبلة بالخير والصحة والعافية والسلام والأمان والفرح والسرور

    أخوكم ومحبكم
    الشماس حبيب مراد
    أمين سر بطريركية السريان الكاثوليك
    بيروت ـ لبنان

شارك برأيك ! 




نص التعليق